منديات شباب مصر
أنت لم تقم بتسجيل الدخول اذا كنت ترغب بذالك اضغط هنا وإن أردت التسجيل فيمكنك الضغط هنا

منديات شباب مصر

معلومات تهمك جدا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعليم الفعال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو جابر
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 18/04/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: التعليم الفعال   الخميس أغسطس 12, 2010 6:12 pm

التعليم الفعال
: المقدمة
إن التخطيط الفعال لتعليم الطلبة ، ينبغي أن يكون نشاطا علميا منطقيا ، وفق أسس منطقية ونفسية مدروسة ، تقوم على التحدي و الإثارة و المتعة ، منطلقا من احتياجات
الطلبة، ومتمشيا مع استعدادتهم وقدراتهم ، فالمخرجات المثالية للخطة التعليمية الفعالة ، يجب ألا تكون لتعلم الطلبة ما يجب أن يعرفوه لمسايرة الحياة المعاصرة فحسب ، بل يجب أن تخدم احتياجاتهم الخاصة كأفراد ، لذا فالتعلم الفعال هو كما التخطيط الفعال يتطلب مادة تعليمية مصممة بطريقة تقلل من القلق ، والإحباط والانحراف الذي يتعرض له هؤلاء الطلبة .
فالتعلم ( Instruction ) مشروع إنساني هدفه مساعدة الأفراد على التعلم ، وهو مجموعة من الحوادث تؤثر في المتعلم بطريقة ما ، تؤدي إلى تسهيل التعلم .
وهو نشاط تواصلي يهدف إلى إثارة دافعية المتعلم وتسهيل التعلم .
وبعامة ، فالتعليم عملية اجتماعية انتقائية تربوية هادفة تتفاعل فيها العناصر كافة التي تهتم بالعملية التربوية من إداريين ، ومشرفين ومدرسيين ، وتلاميذ بهدف نحو المتعلم ، والاستجابة لرغباته ، وخصائصه وأساليب تعلمه ، وذلك باستخدام الأنشطة والإجراءات التي تتناسب وقدراته ، وإمكانياته ، وتؤدي إلى نموه ، وهو نظام جماعي يتم فيه التدريس والتعلم .
وحتى يتحقق التعليم الفعال ، لابد من توفير بيئة مناسبة
لذلك ، حيث تعرف بيئة التعليم الفعال بأنها البيئة التي ينهمك الطلبة فيها شخصيا في عملية بناء ، أو اختبار ، أو تطبيق
قدرتهم العقلية في التعامل مع ما هو قيد البحث ، ويعني هذا مشاركة الطالب الفعالة في العملية ، إذ لا يكفي أن يصفي أو يراقب عندما تقدم المعلومات في الصف ، وبهذا يجب على الطالب أن يشارك في عملية تؤدي إلى امتلاك المعلومات وتكاملها في إطار مفهومي شخصي ، يعد كأساس لفهمه للتفاعلات القائمة بين أطراف الموضوع ، وباختصار يتطلب التعلم الفعال أن يفكر الطالب في المعلومات لا أن يسجل المعلومات فقط ، فبيئة التعليم الفعال هي البيئة التي تشجع الطالب على المشاركة في هذه العملية .

التعلم في القرآن الكريم

لقد أشار القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة إلى أن الإنسان لا ينحدر إلى مستوى البهائم إلا إذا عطل الخصائص الذاتية التي منحها الله له ، وفي مقدمتها قابليته للتعلم والاستفادة من التجارب السابقة التي مرت به أو بغيره :
فإن أول الآيات التي أنزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله تعالى :
" اقرأ باسم ربك الذي خلق .. " ( سورة العلق، آية 4 ) .
وفي تعريف التعلم : قال تعالى : " واعلموا أن فيكم رسول الله " ( سورة الحجرات ، آية 7 ) .
وفي أنواع التعلم : قال تعالى : " وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا " ( سورة الأنفال ، آية 2 ) .
وقوله تعالى : " والذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه "
( سورة الزمر ، آية 18 ) .
وفي أدوات التعلم : قال تعالى : ولا تقف ما ليس لك به علم ، إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا ً "
( سورة الإسراء ، آية 36 ) .
وقوله تعالى : ( وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون " ( سورة الملك ، آية 22 ) .
وفي طرق التعلم قال تعالى : " فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوءة أخيه .. " ( سورة المائدة ، آية 31 ) .وقوله تعالى : " لقد كان لكم في رسول الله أسوة ٌ حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر " ( سورة الأحزاب ، آية 21 ) .
وقوله تعالى " وشاورهم في الأمر " (سورة آل عمران ، آية 159 ) .



مصطلحات البحث
1) التعليم : توفير الشروط المادية والنفسية ، التي تساعد المتعلم على التفاعل النشط مع عناصر البيئة التعليمية في الموقف التعليمي ، واكتساب الخبرة ، والمصارف ، والمهارات ، والاتجاهات ، والقيم التي يحتاج إليها هذا المتعلم وتناسبه ، بأبسط الطرق الممكنة . ( الحيلة ، 1999 ) .
2) التعلم : مجموعة العمليات المعرفية الداخلية التي تحول المثير المعروض على المتعلم إلى أوجه متعددة من المعالجات الناجحة للمعلومات ، وحصيلة هذه المعالجات تتمثل في تكوين أنماط معينة من القدرات فبي ذاكرة المتعلم ، وهو نظام شخصي يرتبط بالمتعلم ، ويؤدي فيه المتعلم عملا ً يتعلق بالسلوك . ( الحيلة ، 1999 ) .
3) التدريس : عملية اتصال بين المعلم والتلاميذ ، يحاول المعلم إكساب تلاميذه المهارات والخبرات التعليمية المطلوبة ، ويستخدم طرقا ووسائل تعينه على ذلك مع جعل المتعلم مشاركا فيما يدور حوله في الموقف التعليمي . ( زيتون ، 1997 ) .
4) التدريس الفعال : مجموعة من المناشط والإجراءات التي يقوم بها المعلم في البيئة المدرسية عن قصد ، بهدف الوصول إلى نتائج مرضية في

( 5 )

مجال التدريس دون إهدار في الوقت أو الطاقة .
( زيتون ، 1997 ) .
5) استراتيجية التدريس : خطة من اجل تحقيق الأهداف التعليمية فهي تضع الطرق والتقنيات التي من المؤكد أن المتعلم يفعلها في الواقع يصل الهدف ، وهي الفن في ابتكار الخطط نحو الهدف ( الاشول ، 87 ) .
6) الدافعية : حالة داخلية عند الفرد تدفع سلوكه نحو تحقيق هدف معين ( الشنطي ، 89 ) .

اختيار طريقة التعليم
يصعب اقتراح طريقة ما أو أسلوب بعينه ، يصلح لتحقيق جميع الأهداف والغايات المنشودة ، فقد تكون طريقة ما فعاله وناجحة في موقف تعليمي تعلمي معين ، وغير فعاله في موقف تعليمي آخر ، وما يلائم معلما ً ما قد لا يلائم غيره من المعلمين ، بالإضافة إلى اختلاط إلى النمط المعرفي لدى أطلبة المتعلمين ، وعليه فان على المعلم أن يمتلك الكفايات التعليمية التعلمية التي من خلالها يمكنه تحقيق الأهداف التربوية
المنشودة .
ويتوقف اختيار طريقة التعليم على عدة عوامل أو معايير يمكن أن يكون أبرزها ما يأتي :
( الحيلة ، 99 ) .
1. المرحلة التعليمية لتي يعلم فيها المعلم .
2. مستوى الطلبة ونوعيتهم : أذكياء ، بطيئو التعلم ، إناث ، ذكور ، كبار ، صغار ، متجانسون ، مختلفون .. .
3. النتيجة المتوخاة من التعليم : مهارات ، اتجاهات ، تنمية التفكير ، معرفة .. .
4. طبيعة المادة التعليمية : صعبة ، سهلة ، جافة ..

5. فلسفة المعلم نحو التعليم .

التعليم الفعال
يعرف العلماء التعليم بأنه : التغير النتائج في سلوك المتعلم كإنتاج للخبرة ،أما المتغيرات قصيرة الامد ، الحادثة في السلوك ، أو التغيرات المرحلية الناتجة عن النضج ، والنمو ، والعوامل الطارئة ، فإنها لا تعد تعلما .
ولتحقيق التعليم الفعال ، لابد من توفير بيئة مناسبة لذلك ، حيث تعرف بيئة التعليم الفعال ، بأنها البيئة التي ينهمك الطلبة فيها شخصيا في عملية بناء ، أو اختبار ، أو تطبيق قدرتهم العقلية في التعامل مع ما هو قيد البحث ، ويعني هذا أن الطالب يجب أن يكون مشاركا فعالا في العملية ، إذ لا يكفي أن يصغي ، أو يراقب عندما تقدم المعلومات في
العمل ، وباختصار يتطلب التعليم الفعال أن يفكر الطالب في المعلومات لا أن يسجل المعلومات فقط ، وبيئة التعليم الفعال هي البيئة التي نشجع الطالب على المشاركة في هذه العملية ، ( الشنطي ، 1989 ) .




المبادئ التربوية والنفسية التي يقوم عليها التعليم الفعال
وينبغي على المعلم مراعاة المبادئ التالية كي يتحقق التعليم الفعال ( الحيلة ، 99 ) .
1. الملاحظة الدقيقة من قبل المعلم : ينبغي على المعلم أن يعرف أن كل فعل له هدف وان كل سلوك له مغزى ، مما يتطلب المعرفة الدقيقة بغايات الطالب وأهدافه .
2. التشجيع : إثارة دوافع الطلبة للتعلم ، ويثبت في الطالب الثقة بالنفس ويشعره بالنجاح .
3. اعتبار لأخطاء جزءا من التعلم : ينبغي اعتبار الصفوف المكان الذي يتمكن فيه الطلاب من أن يكتشفوا آفاقا لهم ، وان الأخطاء هي مصدر مهم من مصادر التعليم .
4. النجاح ليس له بديل : ويعني هذا المبدأ أن على المعلم أن يوجد بيئة تعليمية يستطيع من خلالها الطلاب تحقيق النجاح .
5. يقوم التعليم الفعال على الاستعداد له : الاستعداد شرط أساسي لحدوث التعلم ، ويشمل الاستعداد البيولوجي الجسمي والعضوي ، والنفسي واللغوي والعقلي ، والاستعداد يرتبط بالنمو ، أو بالتعليم القبلي .
6. تعدد المصادر : بالتعلم المتعدد المصادر أقوى من التعلم ذو المصدر الواحد ، فإذا تعلم الطالب شيئا من خلال قراءة المعمل ، ثم بالكتابة ثم بالممارسة فسيكون التعلم هنا أكثر فعالية ، وادوم أثرا .
7. التعليم الفعال : هو التعليم الذي يتم بالاكتشاف / الاستقصاء : يكون التعليم فعالا إذا قام متعلم باكتشافه لا باستقباله .
( 9 )
8. يقوم التعليم الفعال على تنظيم التعلم : ويقصد بتنظيم التعلم تنظيم محتواه تنظيما منطقيا ، يقوم على المفاهيم ، فالمبادئ ، فالتعميمات ( الاستقراء ) أو يقوم على التعميمات ، فالمبادئ ، فالمفاهيم ( الاستنتاج ) ، أو تنظيما نفسيا ، من السهل إلى الصعب ، ومن الكل إلى الجزء ، ومن المحسوس إلى المجرد ، ومن المعلوم إلى المجهول .
أبجديات التعليم الفعال
1. العمل على إثارة التفكير .
2. ثقافة الطلبة السابقة نقطة البدء في التعلم الجديد .
3. إضافة المرح إلى الموقف التعليمي ما أمكن .
4. دع عقل الطالب يعمل ، وليكن للمعلم قلب .
5. ترتيب جلسة الطلبة لتتناسب والموضوع .
6. التعزيز في الوقت المناسب .
7. قول الصدق .
8. تجريب التعلم التعاوني وأساليب تعلم أخرى .
9. احترام الطلبة وتقديرهم .
10. حسن الإصغاء .
11. تنويع أساليب التقويم .
12. تنويع مصادر التعلم .
13. الهدوء والصبر .


المعلم الفعال
والتعليم الفعال يتطلب معلما فعالا قادرا على جعل التعلم عملا فعالا وذلك من خلال الاتصاف بمجموعة كبيرة من الصفات لعل أهمها ما يلي :
1. معرفة المنهج بكل محتوياته .
2. يفهم مستويات نمو تلاميذه .
3. يلم باستراتيجيات التدريب المختلفة .
4. ينظم الصف بطريقة حسنة .
5. يكيف المنهج وفق حاجات التلاميذ .
6. يكيف الدروس وفق الظروف الطارئة .
7. يسعد الأطفال ويمتعهم .
8. مشجع .
9. يصغي جيدا .
10. يخطط لدروس وفق حاجات التلاميذ


التعلم الصفي الفعال
إن عملية التعلم الصفي وسيلة لتحقيق الأهداف التعليمية والتربوية وهي لا تحدث في فراغ ، أو معزل عن العوامل في الموقف التعليمي بل ترتبط بها ارتباطا ً وثيقا ً بحيث تتأثر فاعلية التعلم بهذه العوامل .
ومن العوامل المهمة التي ذكرها بعض التربويين وتؤثر في التعلم الصفي الفعال ما يلي : ( الشنطي ، 1979 ) .
1. خصائص الطالب : قدراته واستعداداته وميوله وصفاته الجسمية .
2. خصائص المعلم : قدرات المعلم وقيمه واتجاهاته وشخصيته .
3. التفاعل بين سلوك المعلم وسلوك الطالب .
4. الظروف الطبيعية للمدرسة .
5. المادة الدراسية .
6. القوى الخارجية : البيت ، الأسرة ، الجيران ، المجتمع المحلي ، البيئة الثقافية للطالب .


مواصفات التدريس الفعال ( Effective Teaching )
للتدريس الفعال جملة من المواصفات التي ينبغي على المعلم أخذها بعين الاعتبار وهي كما يلي : ( حمدان ، 86 ) .
1. قدرة المعلم على النجاح في توجيه نشاط التلاميذ ومجهودهم توجيها ثابتاً ودائما ً .
2. استشارة خبرات المتعلمين السابقة ، والانطلاق منها للتدريس الجديد من خلال بناء التعلم الجديد على هذه الخبرات .
3. حسن إدارة الوقف والجهد .
4. التنوع في طرق التدريس وأساليبه المختلفة .
مهارات التدريس الفعال
ينظر إلى مهارات التدريس الفعال على أنه نظام يتكون من مدخلات ، وعمليات ، ومخرجات ، وباختلاف المدخلات ، والعمليات المخرجات ، والشكل التالي يوضح مكونات التدريس الفعال ( حمدان ، 86 ) .

محكات التعليم الفعال

يعتبر التعليم عملية معقدة ومتعددة الجوانب والأبعاد بحيث تؤثر في نجاحه متغيرات كثيرة ومتداخلة ، وفي ضوء هذا المنحى فقد اتجه المنظرون إلى تقويم فعالية التعليم في ضوء عدد من المحكات أشار إليها جودين وكلوز ماير
( Goodwin , Klausmeies , 75 ) كما يلي :
1.النتاج التعليمي : من خلال مقارنة أداء المتعلم قبل التعليم بأدائه بعد التعليم ، وقياس التغير الذي يطرأ على السلوك .
2. العملية التعليمية : وهي أنماط السلوك التفاعلي السائدة في الموقف التعليمي التعلمي بين المعلم والطالب .
3. العوامل الشخصية : وهي الاستعدادات والقدرات التي يتسم بها المعلم ويتم التعرف عليها من خلال السجلات والتقارير والمقابلات أو قوائم التقدير .
والتعلم الصفي الفعال يتوقف على وجهة نظر المجتمع للمدرسة والعاملين فيها ، إذ يتوقع أفراد المجتمع أن تساهم المدرسة في تطوير شخصيات الطلاب بينما يتوقع أفراد المجتمع أن تساهم المدرسة في تطوير شخصيات الطلاب بينما يتوقع أفراد مجتمع أن تكون المدرسة مكانا يلوذ إليه الطلاب من أجل توفير الراحة لأمهاتهم وآباءهم في البيت والتخلص من مشاكلهم ، وهذه المجتمعات لا تشجع أبنائها على التعلم ، في حين تهتم المجتمعات من النموذج الأول في تشجيع أبنائها ، فالتعلم الصفي الفعال يتأثر بنظرة أفراد المجتمع للمدرسة .

التخطيط للتعلم الفعال
هناك مجموعة من المتطلبات الأساسية التي يجب أن تتوافر عند تنفيذ خطة أي من الدروس الفعالة ، والمعلم في التعليم الفعال هو الذي يستطيع أن يوجه التعلم في المسار المناسب الذي يؤدي إلى بلوغ التلاميذ أهداف الموقف التعليمي ، ويتحقق ذلك من خلال ما يلي : ( اللقاني ، 90 ).
1. إثارة الدافعية : استثارة الدوافع وتوظيفها في الموقف التعليمي ، وذلك من خلال سؤال أو عرض عملي ، عرض شرائح ، أو قص قصة ، أو عرض خريطة.
2. المرونة وسعة الإطلاع : عدم الحتمية في استخدام المادة التعليمية والتوجه نحو القدرة على التصرف الفوري في مواجهة ما قد يطرأ على الموقف التعليمي الذي سبق وخططه .
3. إعداد الأسئلة وتوجيهها : ينبغي على المعلم التنويع في استخدام الأسئلة وجعلها أكثر إثارة ، ومن أمثلة ذلك ، أسئلة استرجاع المعلومات ، الأسئلة السابرة ، أسئلة التمهيد ، وينبغي لهذه الأسئلة أن تكون دقيقة ومثيرة وواضحة ومناسبة لمستويات التلاميذ .
4. حسن إدارة الوقت .
5. الاستخدام الامثل للوسائل التعليمية : تكون الوسيلة مناسبة للمحتوى ، ولمستوى التلاميذ وواضحة وقابلة للاستخدام لأكثر من مرة وغير مزدحمة بالمعلومات .
6. توظيف الكتاب المدرسي بفعالية : يتم توجيه التلاميذ لاستخدام الكتاب المدرسي في تنمية مهاراتهم في القراءة والفهم والنقد والتفسير والتعبير الذاتي .
الخاتمة
وبعد فلكي يكون التعلم فعالا فإنه يجب أن يتضح دور كل من المعلم والتلميذ في عملية التعلم ، فالمعلم الكفء لا بد أن تتوافر لديه سمات يكون فيها على درجة من المرونة ، يستطيع من خلالها الاستمرار في عملية التعلم ، والنظر إلى كل تلميذ في الصف على انه حالة مفردة ، والسعي إلى مساعدة التلاميذ على التحول من السلبية إلى الايجابية ، ومن الجمود إلى الفعالية .
والتعليم الفعال يشمل العناية بالطلبة النابهين أو الموهوبين أو ذوي الحاجات الخاصة بحيث يقدم لهم من خلال هذا التعليم فرصا كافية للتعلم واكتساب المعارف المهارات المختلفة ، ولا يكون ذلك إلا من خلال تنفيذ برامج منظمة ومخططة يخضع فيها المعلم لبرامج تدريبية متنوعة وغنية بالتطبيقات العملية تجعله قادرا ً على توظيف استراتيجيات التعليم الفعال ، الأمر الذي ينعكس ايجابا ً على تحصيل التلاميذ من جانب وعلى تحسين أداء المعلم من جانب آخر.
المرفقات
اتدريس الفعال 3.ppt
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(102 Ko) عدد مرات التنزيل 8

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tito201070.yoo7.com
 
التعليم الفعال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منديات شباب مصر :: منتدى المحاضرات العلمية-
انتقل الى: